تمت الأضافة للسلة بنجاح
التوصيف الفقهي لمصفي التركات وطرق اختياره ونطاق سلطاته
التوصيف الفقهي لمصفي التركات وطرق اختياره ونطاق سلطاته

قدم فضيلة د. عاصم بن عبدالله المطوع، عضو هيئة التدريس بقسم الفقه في جامعة القصيم، بحثا بعنوان: (التوصيف الفقهي لمصفي التركات وطرق اختياره ونطاق سلطاته)، نشر ضمن العدد الثاني عشر لمجلة قضاء.

وقدم له بمقدمة بين فيها مشكلة البحث وأهميته وأهدافه وإجراءاته، ومهد له ببيان مفردات العنوان، فذكر أن التوصيف الفقهي هو تحلية النوازل والوقائع بالأحكام الشرعية المكتسبة من أدلتها التفصيلية، والمصفي هو كل من توفرت فيه الشروط للقيام بتخليص ما يتركه الإنسان بعد موته وإيصاله لمستحقه.

ثم خصص المبحث الأول للتوصيف الفقهي لمصفي التركات وطرق اختياره، فذكر أن الوصي هو الاسم المناسب لمصفي التركات، والوصية للتصفية، وبين أن المصفي إما أن يعينه صاحب التركة أو القاضي.

وأما المبحث الثاني فجعله لنطاق سلطات المصفي، وله حالان:

الأولى: أن يكون وصيا للمورث؛ فيكون نطاق سلطته بحسب وصية المورث.

الثانية: أن لا يكون وصيا، وله صورتان: أن تكون التصفية فردية؛ فتكون سلطته محدودة خاضعة للحكم القضائي بتعيينه، أو تكون جماعية؛ فتكون سلطته عامة يتبع إجراءات التصفية المقررة نظامًا.

ثم ختم بخاتمة ذكر فيها أهم نتائج البحث، والله الموفق.

 

للقراءة والتحميل اضغط هنا

بيانات الكتاب

الكاتب: د. عاصم بن عبدالله المطوع

عدد الصفحات: 45

السعر : مجاني